الرئيسيةاسليم البوابةس .و .جبحـثاليوميةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إخوتي الحذر فالحذر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
BRAHIMI
.
.
avatar

الجنس : ذكر

المهنة :

عدد الرسائل : 858

العمر : 35

الدولة :

نقاط : 2492


مُساهمةموضوع: إخوتي الحذر فالحذر   الثلاثاء فبراير 22, 2011 9:47 am

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:


فشكر الله كل من ساهم ولو بكلمة في إظهار المحبة والاقتداء برسول الله صلى الله عيله وسلم، ونشر دينه وسنته، والنصرة له بذلك.

لكن ينبغي أن نكون حذرين من سلوك طرق غير شرعية لأجل المحاكاة أو المجاراة أو لمجرد الموافقة في مسألة نصرة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

فمثلا قد يوافق أن أشجار التفت بصورة يمكن أن تكون على اسم معين؛ فلا يصح أن نستشهد بذلك على صحة الدين وعدمه؛ فيأتي النصراني ويستشهد بصورة صلبان وجدت في بعض الأغصان فيستشهد بذلك على صحة دينه!!؟؟؟؟

وشتان بين الأمرين، ولكن ينبغي في الاستدلال أن نكون متبعين الطرق الصحيحة التي لا ترد عليها اللوازم الفاسدة.

ولا يصح أن يصور إنسان جبل أحد من علو فيقول إنه يظهر على شكل اسم (محمد) فإن ذلك لا يعني في نفسه دليلا؛ فقد يكون هناك سلسلة جبال لو صورت من علو تكون على شكل مربع يمكن تسميته بعد ذلك صليباً أو غير ذلك من الأشكال والأسماء.

المهم في الأمر أن الأدلة التي ينتصر للشرع بها نوعان:
1- (نص): آية من كتاب ربنا، أوحديث من سنة نبينا صلى الله عليه وسلم، ويدخل فيه الإجماع.
2- (القياس): برهان ساطع، وعقلي قاطع.
وما سوى ذلك فإنما هو من الظنون والأوهام، وقد تكون من الخيالات، والموافقات.

ولنتأمل: تولى في بعض الأزمنة أناس صالحون مقاليد الحكم، أو أمير صالح، ثم جاءت سنون عجاف؛ فهل يصح أن يستدل بذلك على فساد هؤلاء؟ أو فساد الأمير الصالح!!؟؟ وقد كان عام الرمادة في زمن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه.
فلنتبه إخواني أخواتي في الله إلى الاستدلال بمثل هذه الأمور، ولنحذر منها؛ فإن عواقبها وخيمة، وكل خير في اتباع من سلف، وكل شر في ابتداع من خلف.
وليس هذا الأمر من الإعجاز العلمي في شيء البتة.

ومما لا ريب فيه أن الصلاة لا بد فيها من الإخلاص لله جل وعلا، والمتابعة فيها لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

أما جمع صور الحركات واعتقاد أنها ترسم صورة محمدٍ صلى الله عليه وسلم؛ فهذا أمر لا ينبغي الاستدلال به، ولا توجيه الناس إليه، خشية أن تقع في قلوبهم في الصلاة أنهم يرسمون بأفعالهم اسم (محمد) صلى الله عليه وسلم أو (أحمد)؛ فيأتي النصراني وغيره ويقول: صورة الإنسان على هيئة صليب: الكتفان مع الرأس مع أسفل البدن!!؟؟ ونحو ذلك من الاستدلالات العقيمة؛ كمن يقول: إن باطن الكف فيها علامتان أحدهما (18) والآخر(81) والمجوع (99) وهذا عدد أسماء الله تعالى!؟ وهذا باب لو فتح لما استطعنا إغلاقنا موافقا أو مخالفاً.

ولا يصح الاستدلال في ديننا على المسائل والأمور بحروف (ابا جاد: أبجد هوز..) فكيف بالأشكال والصور الهندسية ونحوها...، وكان ابن عباس يقول عن أناس يحسبون (أبا جاد) لا خلاق لهم، أي: يحسبون بحروف أباجاد عدد السنين والأسماء ونحو ذلك.

نعم قد يقول قائل: إن هذا من باب الاستئناس!؟ أقول نعم ولكن مجرد اللهف وراء الغرائب أمر غير مرغوب فيه في الشرع، وقد كان السلف يكرهون الغرائب، ويحذرون منها.


والله تعالى أعلم.

كتبه الدكتور محمد طاهري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شعاع الامل
مشرفة
مشرفة


الجنس : انثى

المهنة :

عدد الرسائل : 36

العمر : 28

الدولة :

نقاط : 40


مُساهمةموضوع: رد: إخوتي الحذر فالحذر   السبت أبريل 16, 2011 8:31 am

جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتك
موضوعك قيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAMZA
.
.
avatar

الجنس : ذكر

المهنة :

عدد الرسائل : 17

العمر : 31

الدولة :

نقاط : 14


مُساهمةموضوع: رد: إخوتي الحذر فالحذر   الجمعة أبريل 29, 2011 11:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الكريم

موضوع مفيد للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إخوتي الحذر فالحذر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
القسم الإسلامي
 :: الدين والحياة
-
انتقل الى: